الايقونة السورية

أطلقت نقابة الفنانين اولى فعاليات مشروعها الوطني “الايقونة السورية”.
الايقونة التي سيحملها الاطفال السوريون ليكونوا منطلقا لإعادة بناء سورية المتجددة وتحويل مخلفات الحرب الضارة الى اشياء مفيدة.
وقدمت عروض لفرع اللاذقية لنقابة الفنانين على خشبة المسرح القومي باللاذقية.
نقيب الفنانين زهير رمضان أكد أن مشروع الأيقونة السورية يقوم بتأهيل الأطفال وتدريبهم حول كيفية الاستفادة من مخلفات الحرب وتحويلها من شيء ضار إلى مفيد، وأن نقابة الفنانين تولي اهتماما كبيرا لهذا المشروع الوطني المهم حيث سخرت له كل الدعم اللوجستي لإنجاحه.
وأشار رمضان أن المشروع يؤكد من خلال عروضه على أفكار محددة لتعزيز الوحدة الوطنية والعيش المشترك والعمل معا لإعادة بناء سورية المتجددة والتأكيد على حرمة الدم السوري وعلى قدسية العلم الوطني وحب الوطن والتفاني في سبيله.
وتمّ تكريم المشاركين في العروض التي قدمت بحضور نقيب الفنانين زهير رمضان ومحافظ اللاذقية اللواء ابراهيم خضر السالم وممثل أمين فرع اللاذقية الرفيق المهندس هيثم اسماعيل عضو قيادة الفرع وعضوا قيادة الفرع الرفيق
م. مصطفى مثبوت والرفيقة أ.وفاء معلا ونقيب الفنانين باللاذقية حسين عباس ومدير الثقافة باللاذقية أ.مجد صارم وعدد من الفنانين.

مقالات ذات صله